فتحت السعودية اليوم أبوابها على مصراعيها أمام السياح الأجانب، حيث أطلقت نظاما جديدا للتأشيرات السياحية يشمل 49 دولية بينها روسيا والولايات المتحدة.

ولم تضم قائمة الـ49 دولة التي يسمح لمواطنيها دخول السعودية بنظام التأشيرة الجديد أي دولة عربية، حيث شملت القائمة دول الاتحاد الأوروبي والصين وكندا وأستراليا وأوكرانيا وكوريا الجنوبية، وماليزيا، الدولة الإسلامية الوحيدة في القائمة.

وتأتي هذه الخطوة في إطار خطة التحول الاقتصادي “رؤية 2030″، التي أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لتدشين قطاعات اقتصادية جديدة، بهدف الحد من اعتماد السعودية على إيرادات النفط وإحداث انفتاح داخل المجتمع عن طريق السماح بوسائل ترفيه كانت محظورة من قبل.