اخر الاخبار
الرئيسية » مجتمع » حريق بمجمع الورق تونيك : الحادث لم يؤثر على النشاط الطبيعي لوحدات الانتاج

حريق بمجمع الورق تونيك : الحادث لم يؤثر على النشاط الطبيعي لوحدات الانتاج

 أكدت إدارة مجمع تونيك للورق و التغليف أن الحريق الذي شب سهرة الثلاثاء إلى الأربعاء بوحدة الونشريس للاسترجاع و الرسكلة بتيبازة لم يؤثر على السير الطبيعي لوحدات الإنتاج, حسبما أعلنت عنه المكلفة بالإعلام, نبيلة أوشار.

وأوضحت المسؤولة في إتصال ب/وأج أن “وحدات إنتاج مجمع تونيك للورق و التغليف لم تتأثر من حادث نشوب حريق بوحدة الونشريس للرسكلة و الاسترجاع التي تضم لوحدها 12 وحدة إنتاج”, مبرزة أن مهنية و خبرة أعوان المصنع و مصالح الحماية المدنية حالت دون وقوع “كارثة”.

وأكدت نبيلة أوشار عدم تسجيل خسائر بشرية أو مادية معتبرة و عدم تأثير الحادث على النشاط الطبيعي للمصنع الذي لم يتوقف عن الإنتاج مثلما تقتضيه الإجراءات الأمنية في التعامل مع مثل هذا النوع من الحوادث أين يتم تفعيل مخطط أمني خاص يقضي بتوقف المصنع.

وعن أسباب الحريق, قالت المكلفة بالاعلام “قد تكون شراراة كهربائية سببا مباشرا للحريق” الذي شب سهرة الثلاثاء للأربعاء بوحدة الونشريس للاسترجاع و الرسكلة, مستبعدة الفعل الإجرامي مستندة في ذلك إلى التحقيقات الإدارية الأولية التي باشرها الرئيس المدير العام للمجمع و التي تشير إلى اندلاع الحريق بسبب شرارة كهربائية مستبعدا الفعل الإجرامي في انتظار التحقيقات النهائية لمصالحه و كذا التحقيقات القضائية لمصالح الدرك الوطني.

من جهته أكد المكلف بالإعلام لدى مصالح الحماية المدنية الملازم الأول ميشاليخ محمد تسجيل حادث حريق على مستوى وحدة الونشريس لمصنع الورق “تونيك” في حدود الساعة الحادي عشر ليلا و استغرقت عملية إخماد النيران قرابة خمسة ساعات من الزمن, حيث جندت ذات المصالح بالإضافة لوحدة الونشريس الوحدات الرئيسية لكل من تيبازة و بوإسماعيل و القليعة و الدواودة بتعداد قرابة 80 عونا و 10 شاحنات إطفاء و 6 سيارات إسعاف ما جنب المجمع كارثة حقيقية.

وسجلت ذات المصالح خسائر مادية تتمثل في احتراق 16 لفافة ورقية كانت موجهة للاسترجاع, فيما تمكن الأعوان بفضل احترافيتهم من تطويق بؤرة الحريق في ظرف قياسي حالت دون انتقال اللهيب إلى مخزون الورق بوحدات الانتاج المشكلة من 12 وحدة بالونشريس, يضيف الملازم الأول ميشاليخ.

ولم يسجل المصنع حوادث جديرة بالذكر من هذا النوع منذ افتتاحه سنة 1998 قبل تأميمه سنة 2011 ماعدا الحريق المعتبر المسجل يوم 24 أبريل من سنة 2014 بسبب شرارة كهربائية و التي كلفت المؤسسة يومها خسائر معتبرة قدرت ب1500 طن من مخزون الورق الموجه للاستغلال و تم توقيف 12 وحدة تابعة للمصنع عن النشاط مؤقتا كإجراء احترازي.

للإشارة يحتوي موقع الونشريس الواقع بالشعيبة (القليعة) على وحديتين إنتاجيتين تعمل 24 ساعة/24سا, منها واحدة لإنتاج الورق الصحي والثانية لإنتاج الكرتون إلى جانب هيكل آخر لتخزين الورق المسترجع قبل إعادة تصنيعه من إجمالي 12 وحدة إنتاج يتوفر عليهم معمل تونيك صناعة.

ويمتد الموقع على مساحة إجمالية تقدر ب36 هكتار, فيما يعمل أغلب عمال وموظفي المصنع البالغ عددهم قرابة ال2500 عامل بذات الموقع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إحباط محاولة تهريب 13500 أورو بمطار هواري بومدين الدولي

 تمكنت مصالح شرطة الحدود بمطار هواري بومدين الدولي يوم الاثنين من توقيف مسافر كان بصدد ...

سطيف: هلاك 18 شخصا اختناقا بالغازات المحترقة منذ بداية السنة

 هلك 18 شخصا بولاية سطيف اختناقا بالغازات المحترقة منذ بداية السنة الجارية نتيجة سوء استعمال ...